آذار 10, 2021

منظمة هلب إيج انترناشونال HelpAge International وبالتعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية- الجامعة الاردنية تطلق دراسة تقييم الاحتياجات الصحية لكبار السن في الأردن

عمان، الثلاثاء 9 آذار2021، عمان أطلقت منظمة هلب إيج انترناشونال HelpAge International دراسة بحثت في تقييم الاحتياجات الصحية لكبار السن في الأردن. جاء ذلك خلال حفل نظمته المنظمة، اليوم الثلاثاء، بمشاركة ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات المحلية والوطنية والدولية والقطاع الخاص. وتهدف الدراسة التي أجرتها المنظمة بالتعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية للمساعدة في تحقيق فهم أوسع ورفع الوعي حول الاحتياجات الصحية الشاملة لكبار السن الأردنيين والسوريين والبالغة اعمارهم 60 عاما فما فوق. وقامت المنظمة في الأردن بتنفيذ هذه الدراسة من أجل إعلام الشركاء على المستويين الحكومي والإنساني عن أبرز التحديات الصحية التي تواجهه هذه الفئة المهمشة. واظهرت الدراسة التي تم اجرائها من خلال المقابلات الوجاهية مع كبار السن خلال شهر 8/2020 التي شملت محاور: الوصول إلى الخدمات الصحية، والصحة النفسية، والتغذية، والعجز\الإعاقة، والوظائف اليومية، والتصورات حول الصحة العامة.
وجاءت النتائج على النحو التالي: يعتمد 63 بالمئة من السوريين المستجيبين على المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، و74 بالمئة منهم بحاجة إلى مساعدة يومية في جميع أنشطة الحياة، منهم 48 بالمئة ليس لديهم تأمين صحي، 71 بالمئة منهم مصابون بمرض مزمن واحد على الأقل يحتاج إلى علاج منتظم، 43 بالمئة من المستجيبين الأردنيين هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نفسية حادة مقارنة بـ 59 بالمئة من السوريين، ما يقرب من 98 بالمئة من المستجيبين لديهم نوع من الإعاقات و2 بالمئة فقط ليس لديهم إعاقات حسب مقياس واشنطن للصحة النفسية  والبدنية.
وناقش الدراسة ممثلين عن وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة والمجلس الوطني لشؤن الأسرة بالإضافة الى منظمة، هلب إيج انترناشونال HelpAge International، ودار نقاش واسع حول الدراسة والتفاصيل التي تم تناولها من قبل الحضور واللجنة الممثلة. واوصى المشاركون باستمرار الجهود المبذولة للترويج لحقوق كبار السن في الأردن ولترويج السياسات التي تدعم المحافظة على حقوقهم، ورفاهيتهم.
يذكر أن هذه الفعالية تُنفذ ضمن أنشطة "مشروع عدم ترك أحد خلفنا المرحلة الثانية " الممول من الحكومة الألمانية من خلال "مركز المعرفة والمصادر" في الأردن التابع لمنظمة هلب إيج انترناشونال HelpAge International، والذي يحرص على تنفيذ ودعم المبادرات الشاملة في مجال الصمود والتماسك الاجتماعي، لتعزيز القدرة على التكيف والتكامل الشاملة للعمر التي توفرها المنظمات المحلية والوطنية والدولية ومنظمات القطاع الخاص والحكومة.