كانون الثاني 10, 2021

"كرسي الملك الحسين بن طلال للدراسات الأردنية والدولية"، من باب الوفاء والعرفان للملك الباني لاستحضار آرائه الخالدة، وإحياء ذكراه العطرة، وتوثيق مسيرته المكللة بالعطاء. ويهدف الكرسي لإجراء الدراسات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، التي توثق لفكرالراحل العظيم ومسيرته، وهو الذي قدّم للأردن والعرب والعالم أسمى معاني البذل والعطاء والفداء، وأرسى نهجاً في القيادة عزّ نظيره على مستوى العالم.

نسعى من خلال هذا المشروع الوطني الهام الذي حظي بدعم ومباركة من جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم، إلى إلقاء الضوء على حياة الملك الحسين، رحمة الله، ومسيرته التي قادت الأردن إلى مصاف الدول المتقدمة: رسالة؛ ونهضة؛ وعمراناً. كما نحاول من خلال هذا البرنامج تسليط الضوء، وبمنهجية علمية، على حقبة حكمه العامرة بالعطاء؛ والتفاني؛ والإنجاز. 

ولنتوصل من خلال هذا الكرسي إلى قراءة أردنية أكاديمية للأحداث التاريخية والمحطات المفصلية التي مرّ بها الأردن عبر حقبة امتدت لخمسين عاماً من حكم جلالته.

وسيتم تحقيق أهداف البرنامج من خلال المحاضرات والندوات والمؤتمرات والبحوث والورشات، واستضافة باحثين عالميين وأردنيين من ذوي الاختصاص في الدراسات الأردنية والدولية.