تشرين الثاني 04, 2020

وقع مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية والأمانة العامة للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا مذكرة تفاهم، تهدف لتعزيز التعاون والتنسيق والمشاركة في مجال تبادل الخبرات والمسؤولية العلمية وإجراء الدراسات المشتركة، وتبادل المعلومات ذات العلاقة باحتياجات قطاعات الاقتصاد الوطني التنموية بما ينسجم والتشريعات التي تحكم وتحدد مسؤوليات وواجبات الطرفين.

ووقع المذكرة، عطوفة الأمين العام للمجلس الأعلى الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة وعطوفة مدير مركز الدراسات الأستاذ الدكتور زيد عيادات، وبمشاركة مسؤولين من الجانبين.

وبحسب ما جاء بالمذكرة تمكن التعاون في مجال إعداد الدراسات والأبحاث وخاصة فيما يتعلق بالدراسات المستقبلية (الاستشرافية)، والتشاور وتبادل الرأي والمعلومات، والتنظيم المشترك للمؤتمرات والندوات المتخصصة وتطوير وتحسين البيئة التشريعية والمؤسسية للبحث العلمي في الأردن، واستعانة كل جانب بالخبرات المتوفرة لدى الجانب الآخر.

وبهذا الصدد ثمن الدكتور عرفة جهود مركز الدراسات الإستراتيجية، وأضاف بأن المجلس يسعى للتعاون مع كافة بيوت الخبرة العلمية والعملية، حيث تأتي هذه المذكرة ضمن ما يسعى المجلس إلى الوصول إليه في تشجيع البحث العلمي والمعارف لجعلها ضمن الأولويات الوطنية، وتطوير وتعزيز العلاقة بين الباحث والمتلقي النهائي لنتائج البحث، مما سيسهم بتحويل الاقتصاد الأردني إلى اقتصاد معرفي، يخدم عملية التنمية المستدامة على أسس علمية متينة، لبناء مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة.

من جانبه أكد الدكتور عيادات، بأن مركز الدراسات سيقدم للمجلس الأعلى النتائج النهائية المتحصل عليها من البحوث والدراسات، واستطلاعات الرأي، وتوثيقها ضمن قواعد البيانات لدى الطرفين.

 وأضاف عيادات، أن المركز يعمل جاهداً على رفد المجتمع والدولة بالمعلومات العلمية الدقيقة، لبناء السياسات للقضايا ذات الاولوية الوطنية، والمسائل والأحداث المستقبلية، التي تهم المملكة وتحقق الصالح العام.