نيسان 01, 2020

التفاوتات الجديدة والحماية الاجتماعية بين الناس

The new inequalities and people-to-people social protection

نورا لوستيغ (جامعة تولين) ونانسي بيردسال (مركز التنمية العالمية)

30  آذار 2020

إن عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم تخلق نوعًا جديدًا من عدم المساواة القاسي: بين أولئك الذين لا يزال لديهم مصدر دخل ثابت وأولئك الذين ليس لديهم. تشمل المجموعة الأخيرة، ليس فقط الفقراء بالفعل، ولكن الملايين في جميع أنحاء العالم الذين هم الآن عرضة لخطر الخروج من الطبقة الوسطى: العمال الفاقدون لوظائفهم الذين لن تغطي مبالغ المعونة للمتعطلين إيجاراتهم، والسائقون وأصحاب الأعمال الصغيرة، والعمال بعقود، فنانو المسارح، والعاملون في رعاية الأطفال في المنزل اللذين لا يمكن للآباء والامهات الآن تحمل تكاليفهم. الفئة الاخيرة هم في الاقتصادات الغنية وفي اقتصاديات الأسواق الناشئة على الأقل، هي التي توفر الترابط الغير مرئي الذي يربط المجتمعات ببعضها البعض.

تنفذ الحكومات في ظل الازمة الراهنة برامج طارئة جديدة للحماية الاجتماعية، لكن النهج التقليدي لن يكون كافيا، ولا يمكن أن يحدث بالسرعة الكافية في معظم البلدان ولمعظم الناس.

الوباء المنتشر حاليا يدعونا إلى تفكير جديد حول الحماية الاجتماعية، بخلاف النهج التقليدي الذي يمكن أن تفعله الحكومات والشركات والمؤسسات الكبيرة والأفراد المتبرعون.

يدفع الناس لخدم المنازل والمربيات الذين لا يعملون بسبب الابتعاد الاجتماعي. إنهم يدفعون البقشيش بسخاء عندما يشترون الطلبات الخارجية لدعم مطاعمهم المحلية؛ في Gainesville  فلوريدا، يمكن للناس ترك البقشيش لدعم المطاعم المفضلة لديهم في "جرة بقشيش المجتمع الافتراضي". يمكن اتباع هذا النهج أكثر: يمكنك ترك البقشيش للأشخاص الذين يقومون بخدمة التوصيل، وعمال النظافة كما لو انه كان عيد الميلاد قد اتى. ويمكنك الدفع المسبق لميكانيكي سيارتك، والحلاق أو مصفف شعر.

 

يمكن أن تكون الحماية الاجتماعية بين الأشخاص أيضًا حول مشاركة الأشخاص لألمهم. في خدمة غير ربحية، بمقدور الموظفين التفاوض بشأن تخفيضات مؤقتة للرواتب للحفاظ على قوة عمل كاملة، على الأقل للموظفين فوق مستوى معين من الدخل.

 

 هل لديك المهارة للتبرع عملياً لأولئك الذين ألغيت فصولهم الدراسية؟ على سبيل المثال تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية في الولايات المتحدة (لغير المتحدثين باللغة الإنجليزية)، أو الألمانية للمهاجرين السوريين في ألمانيا؟ يمكن أن يترك سكان المدينة الطعام غير القابل للتلف، والذي لا يخططون لتناوله في كيس بلاستيكي أمام مبانيهم حتى يتمكن المشردون من الوصول إليه. هل لدى معلمي أطفالك طلاب يحتاجون إلى مواد يمكنك شراؤها عبر الإنترنت للتسليم المباشر؟ إذا كنت مالك عقار مع مستأجرة فقدت وظيفتها، ففكر في ان الأجرة هي قرض بدون فائدة.

 

الحماية الاجتماعية بين الناس لا تتعلق فقط بعدم المساواة في المال. فبالإضافة إلى عدم المساواة الجديد في بُعد الدخل، هناك عدم مساواة من حيث ندرة الوصول إلى معدات الحماية.

يترك الناس مجموعة من القفازات الواقية لسيدة البريد ورجل التوصيل؛ أو للعاملين في جمع القمامة.

بالطبع، هناك عدم المساواة من حيث خطورة المرض وبشكل خاص مع كبار السن وأولئك الذين لديهم حالات مرضية سابقة.

إذا كنت شابًا وتعرف أشخاصاً من هذه المجموعة يعيشون في المبنى الخاص بك أو حيك، يمكنك أن تعرض عليهم شراء الطعام والأدوية الموصوفة لتجنب تعرضهم للخطر.

 

وهناك تفاوت كبير من حيث توفر الوقت. الأسر التي لديها أطفال صغار ليس لديهم الوقت من أجل أي شيء آخر، بينما يبحث العديد من الباقين عن طرق لتمضية الوقت، يمكن للأغنياء في الوقت المناسب عرض لتعليم أو قراءة القصص لأطفال الجيران باستخدام Zoom أو Skype.

 

تأخذ الحماية الاجتماعية بين الأفراد ما هو طبيعي داخل الأسرة وتمتد إلى ما هو أبعد من ذلك.

أعلاه أشياء يمكنك القيام بها لمتاجر الحي الخاص بك والأشخاص الذين يعملون لديك في الأوقات العادية.

ماذا يمكننا أن نفعل للفقراء والأكثر ضعفا مثل المشردين وأطفال الشوارع وأولئك الذين يعيشون في الأحياء الفقيرة في مدينتك وبلدك وحول العالم؟ هذه هي اللحظة المناسبة لزيادة التبرعات المنتظمة للمنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية أو البدء في التبرع إذا كنت لم تفعل ذلك مسبقاً.

 

بطبيعة الحال، لا يمكن للحماية الاجتماعية بين الناس أن تحل محل ما تفعله الحكومات المحلية والوطنية والذي يجب أن تفعله للضعفاء الجدد وكذلك الفقراء. (الحكومات المحلية تستطيع الخروج بأفكار جديدة أيضًا؛ تساعد مدينة نيويورك في استقرار المشردين في الفنادق الخالية تمامًا، حيث يمكنهم ممارسة التباعد الاجتماعي.

 

https://thecity.nyc/2020/03/nyc-sends-homelessother-coronavirus-patients-to-hotels.html

 

يجب أن تكون شبكة الأمان الاجتماعي الدائمة والفعالة في النهاية مهمة الحكومة. مع ذلك، في هذه اللحظة من الأزمة، الدعم المباشر بين الناس هو شكل من أشكال العمل الجماعي الذي يمكن أن يسد الثغرات، ويمكن أن يعزز التضامن والثقة التي تعتبر أساسية لدعم المواطنين من أجل حماية اجتماعية أكثر شمولاً بتمويل عام من أجل الأزمة القادمة.

 

-                   Nora Lustig, Samuel Z. Stone Professor of Latin American Economics and Director, Commitment to Equity Institute, Tulane University. Nonresident fellow Brookings Institution, Center for Global Development and Inter-American Dialogue.

-                   Nancy Birdsall is president emeritus and Senior Fellow at the Center for Global Development.