نيسان 17, 2019

استضاف مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، الثلاثاء 16 نيسان، وزير الإعلام الأسبق الدكتور سمير مطاوع في محاضرة بعنوان "الحسين في ذكراه"، ضمن سلسلة نشاطات برنامج "كرسي الملك الحسين للدراسات الأردنية والدولية".
وقال مدير المركز الدكتور موسى شتيوي، خلال تقديمه للمحاضر، إن المركز دأب على سلسلة نشاطات برنامج "كرسي الحسين" بهدف توثيق التاريخ الشفوي، فهناك رجال سياسة واقتصاد وإعلام أردنيون لهم تجارب كثيرة بحكم قربهم أو عملهم مع الراحل الحسين.
وأوضح ان المركز يعمل باستمرار على توثيق الجوانب غير المكتوبة أو المنشورة عن الحسين، وتسليط الأضواء عليها، مشيرا إلى أن الوزير الأسبق مطاوع يجمع ما بين تجربتين إعلامية وسياسية.
بدوره، قال مطاوع، خلال المحاضرة التي حضرها رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبدالكريم القضاة وعدد من السياسيين ورجال الإعلام والكتاب، إن الحسين كان عربيًا أصيلًا، وصاحب رؤية سياسية فذّة تقرأ الأمور بعين البصيرة، مثلما هو صاحب الموقف والكلمة والمبدأ.
وأشار إلى دور الراحل، وخليفته جلالة الملك عبدالله الثاني، في كل ما حقق الأردن من إنجازات وخصوصًا في مجال صنع السلام وتحقيق التضامن العربي، فضلًا عن جهود إقامة الدولة الحديثة ومؤسساتها الراسخة التي نفخر أننا ننتمي إليها.
وتطرق مطاوع إلى نقاط أساسية أوردها الحسين في الساعات السبع من تسجيلات مقابلاتي معه في خمسة 
 أشرطة لإعداد كتاب عن جلالته، معربا عن أمله أن يصدر قريبًا. 

للاطلاع على كامل المحاضرة حمل الملف المرفق مع الخبر