نيسان 14, 2019

أطلق في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية يوم الأحد 14/نيسان ، مشروع المسح الميداني الوطني لرصد عوامل الخطر للأمراض غير السارية 2019 والذي ينفذه مركز الدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبالشراكة مع وزارة الصحة الأردنية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية .

وحضر حفل الاطلاق رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبدالكريم القضاة ورحب بالحضور مشيراً لأهمية هذا المسح للسياسات الصحية في الأردن سيما وأن الامراض غير السارية هي السبب الرئيسي للوفاة حالياً في الأردن ،واكد القضاة على دور مركز الدراسات الاستراتيجية  الريادي في تبني المشاريع وادارتها بكفاءة والذي كان نتاجه هذا التعاون المثمر مع اكبر المنظمات الدولية.

فيما قدم الدكتور موسى شتيوي مدير مركز الدراسات الاستراتيجية نبذة عن المشروع وآلية التنفيذ وجمع البيانات وتحليلها حتى الوصول الى الهدف المنشود من هذا المشروع الوطني الكبير ، حيث يهدف المسح الى تحديد عوامل الخطر التي تساهم بزيادة الامراض غير السارية والذي سوف تساعد نتائجه على تحديد اولويات السياسات الصحية وتحديد الجوانب الخاصة بالوقاية من تلك الامراض ليتم مراعاة ذلك عند اعداد البرامج للتدخل في الوقاية من المخاطر المحتملة .

وتحدثت الدكتورة ماريا كريستينا ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن عن فخرها بالتعاون بين المنظمة الدولية مع المؤسسات الوطنية الأردنية وأهمية نجاح هذا المشروع الذي يهدف لتحديد خطورة العديد من الأمراض ليتم بناء خطط وسياسات مشتركة مستقبلا لمواجهتها.

وقدم السيد دانيال سينكلير المدير التنفيذ للصحة السكانية والعائلية في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شكره للقائمين على المشروع مؤكداً التزام الوكالة الامريكية للتنمية بمواصلة الدعم لكل المشاريع الهامة .

وحضر الدكتور عدنان اسحق مدير مديرية الرعاية الصحية والأولية مندوباً عن وزير الصحة وثمن التعاون المشترك الذي يصب في خدمة بناء سياسات صحية وطنية شاملة.

يذكر أن هذا المسح يتم اجراؤه بعد 12 عام من المسح السابق الذي اجري في العام 2007 وسيتم تشكيل فرق مختصة من مركز الدراسات الاستراتيجية وكوادر طبية من وزارة الصحة لتنفيذ المشروع