نيسان 03, 2019

نظم مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية اليوم الاربعاء (3 /نيسان) ندوة متخصصة حول " امكانيات وفوائد خزن المياه المعالجة بعيداً عن المياه العذبة والخزن الجوفي للمياه في الاردن" .

واوضح الدكتور موسى شتيوي مدير المركز في بداية الندوة أنَ مركز الدراسات الاستراتيجية يعتبر قضية ومشكلة المياه والبيئة قضية استراتيجية غاية في الأهمية، نظراً لشح المياه في الأردن والضغوطات التي تواجهها المياه، سواء كان ذلك بسبب التحولات السكانية كالهجرة القسرية والنمو السكاني المرتفع، او بسبب الزيادة الكبيرة في النشاط الاقتصادي الزراعي والصناعي.

وثمنَ د.شتيوي الجهود الوطنية والدولية في إدارة المياه في الأردن ضمن هذه المعطيات الصعبة، مؤكداً بالوقت نفسه على أهمية وضرورة التفكير في حلول خلاقة تستند الى رؤية وطنية والخبرة البحثية وهنا يأتي دور المركز كداعم ومكمل لهذه الجهود الوطنية وليس بديلاً عنها.

وقدم الدكتور الياس سلامة  ملخصا علميا وضح فيه امكانيات خزن المياه الفائضة في بعض فصول السنة في خزانات جيولوجية جوفية للاستفادة منها عند الحاجة في الفصول الاخرى. حيث مازالت هناك مياه فيضان ومياه عادمة معالجة لا يستفاد منها.

مشيرا الى منطقة غور الاردن كمثال حيث تسيل في المعدل كمية 15.7 مليون متر مكعب من مياه الفيضان في اودية، لم تنشأ عليها السدود، الى نهر الاردن والبحر الميت.

وركز المحور الثاني في الندوة على بيان امكانية خزن المياه العادمة المعالجة بعيداَ عن مياه الفيضان والينابيع لما لهذا التخزين المنفصل من اهمية في الحصول على مياه جيدة النوعية والمتمثلة بمياه الفيضان والينابيع التي تصلح كمصدر لمياه الشرب  بعد فصلها عن المياه العادمة المعالجة والتي لا تصلح الا للريّ.

ودار نقاش مستفيض خلال الندوة التي حضرها ممثلين عن وزارة المياه والري وسلطة وادي الأردن والمركز الجغرافي الملكي والمجلس الاعلى للعلوم والتكنلوجيا والشبكة الاسلامية للمياه كما حضر ممثلين عن برنامج المساعدات الفنية الالماني والبرنامج الفرنسي وممثلين عن المساحة والجيولوجية الالمانية وممثل عن وكالة التنمية الأمريكية الدولية