أيلول 23, 2018

قال السفير التونسي لدى الأردن خالد السهيلي إن مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية يعد أحد أهم مراكز البحث والتفكير على مستوى المنطقة في مجال التحليل والدراسات والبحث العلمي الرصين، مشيراً إلى دور المركز المهم في بلورة السياسات العامة في المجتمع ومساعدة صاحب القرار.


جاء ذلك خلال زيارة السهيلي لمركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية والالتقاء بمدير المركز الأستاذ الدكتور موسى شتيوي.


من جهته قدم مدير المركز الأستاذ الدكتور موسى شتيوي إيجازاً حول عمل المركز وبرامجه المستقبلية ودوره في محاولة جسر الهوة بين مراكز الفكر ومؤسسات صنع القرار، وإجراء الدراسات السياسية والاستراتيجية والبحوث العلمية وإصدار أوراق السياسات في المجالات التي تهم الشأن العام.


وتحدث شتيوي عن برنامج كرسي الملك الحسين للدراسات الأردنية والدولية الذي يسعى للإضاءة على حقبة حكم الملك الحسين للأجيال التي لم تعش في عهده، وذلك تخليداً لذكراه وإنجازاته في ذاكرتهم، مشيراً إلى عزم المركز عقد مؤتمر دولي نهاية العام الحالي؛ سيتم فيه دعوة سياسيين وأكاديميين للحديث عن حقبة حكم الملك الحسين، داعياً الباحثين التونسيين للمشاركة في المؤتمر.


وأكد السهيلي على ضرورة العمل على مخرجات اللجنة العليا المشتركة التونسية الأردنية التي عقدت في أواخر العام 2017 في تونس، وما تمخض عنها من العمل على الارتقاء بالعلاقات لمستوى شراكة فاعلة ومتضامنة والاستفادة المتبادلة من خبرات البلدين، وذلك تجسيداً للإرادة السياسية نحو تعزيز مختلف أوجه العلاقات بين المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية التونسية.


وبحث السهيلي أوجه التعاون المستقبلي بين مركز الدراسات الاستراتيجية والمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية بما يخدم مصلحة المؤسستين، معبراً عن رغبة المعهد التونسي بالبدء في التعاون البحثي والعلمي مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية.


وأشار السهيلي إلى أن هناك ثمة تقارباً فكرياً بين الأردنيين والتونسيين، مؤكداً على ضرورة إقامة شراكة بين المؤسستين، بخاصة أن هذا العام يصادف مرور ستين عاماً على العلاقات الأردنية التونسية.


وبهذا الصدد، اقترح السهيلي توقيع مذكرة تفاهم علمي وبحثي بين مركز الدراسات الاستراتيجية والمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية على هامش مشاركة مدير المركز الدكتور موسى شتيوي في قمة مراكز البحوث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي ستقام في تونس الشهر المقبل.


وتأتي الزيارة ضمن أطر توطيد العلاقات العلمية والثقافية بين البلدين، وفي نهاية اللقاء عبر السفير السهيلي عن سروره بزيارة مركز الدراسات الاستراتيجية، مؤكدا حرص الجانب التونسي على توثيق علاقات التعاون مع الأردن في مختلف الأصعدة.


بدوره أشاد شتيوي بالعلاقات الأردنية التونسية، شاكراً السفير على زيارته وتقديره لإنجازات المركز، كما أكد على أن الأردن وتونس يواجهان تحديات متشابهة كالتطرف والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها البلدان، وعلى ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين لتبقى في مستوى طموح القيادات العليا بين البلدين.