أيار 24, 2018

 

 

أَنعَمَ صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم على مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بــ "وسام الاستقلال من الدرجة الأُولى"؛ وذلك "تقديراً للمستوى المتميز الذي حققه المركز وإنجازاته وتميزه في المجالات البحثية على العديد من مراكز البحث والتفكير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

 

 وتسلم الوسام مدير المركز الدكتور موسى شتيوي خلال احتفال المملكة بعيد الاستقلال الذي أقيم اليوم الأربعاء 24/5/2018 في قصر الحسينية.

 

بدوره عبر مدير المركز الدكتور موسى شتيوي عن شكره وامتنانه لجلالة الملك على هذ التكريم في هذه المناسبة الغالية، قائلاً:

 

"لا أَجِد من الألفاظ والعبارات ما يحيط بإحساسنا في التعبير عن فرحنا وسعادتنا بتسلم المركز وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.

ويحمل هذا التكريم أكثر من معنى؛ أوله أنه جاء بمناسبة عيد الاستقلال الذي يعمر قلوب الأردنيين بالمحبة والوفاء والاعتزاز؛ فهو قصة تضحية وإنجاز وتطور وبناء، وليضاف هذا التكريم أيضا إلى سلسلة من الإنجازات التي حققها المركز.وليأتي تقديراً لدور المركز وجهوده المثمرة: بحثاً ورسالة وأداء.

والمعنى الآخر لهذا التكريم؛ أنه يلقي على المركز مهمات وأعباء جسام للمحافظة على التميز، وتحقيق المزيد من التفوق والريادة.

وحقيقة الحال؛ ما كان للمركز أن يتبوأ هذه المكانة الرفيعة، لولا الجهود التي بذلت منذ بداية إنشائه من قبل مديرين سابقين، ورؤساء للجامعة ومجالس أمناء متعاقبين عليه، ومن دون جهود الباحثين والباحثات والعاملين فيه.

وأخص بالشكر والثناء أيضاً الباحثين والباحثات والإداريين العاملين بالمركز والمتعاونين معه على صدق انتمائهم وتميز عطائهم. فلهؤلاء خالص الشكر والتقدير على ما يقدمونه من إخلاص وتفان ومهنية عالية في العمل.

وخالص الشكر والاعتزاز لرئاسة الجامعة الحالية على الدعم المتواصل الذي تقدمه للمركز. وللمؤسسات الوطنية والدولية التي وضعت ثقتها بالمركز وأرست تعاوناً بناء معه.

سيبقى التميز والتفوق نهجا يقترن بالمركز ولا ينفصل عنه. وسيبقى المركز يضع مسؤوليته الوطنية في صدارة اهتماماته."