نيسان 22, 2018

 

يعقد مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية ومؤسسة فريدريش أيبرت (في عمّان) مؤتمراً دولياً بعنوان "ما بعد الإسلام السياسي: السياقات، الشروط والآفاق"، في فندق اللاند مارك في 2-3 آيار القادم.

ويشير د. محمد أبو رمان، الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية، إلى أنّ مصطلح "ما بعد الإسلام السياسي" متعدد الأبعاد، وأحد دلالاته مرتبط بالتحولات التي تحدث لدى العديد من الحركات والأحزاب الإسلامية، في العالم العربي والإسلامي التي تنتقل في خطابها من المقولات والأفكار التقليدية للحركات الإسلامية إلى أفكار ومفاهيم جديدة ذات صلة بالقبول بالديمقراطية والدولة المدنية وفصل الدعوي عن السياسي والتحول إلى أحزاب سياسية محترفة.

وتتناول جلسات المؤتمر العديد من الموضوعات والملفات المهمة، المرتبطة بمصطلح الإسلام السياسي والسياقات الاجتماعية والثقافية والفكرية المؤسسة له، والمدارس النظرية والمنهجية عالمياً حوله، فيما إذا كانت "مرحلة ما بعد الإسلام السياسي" تعكس نجاح الإسلاميين وتطورهم وانتشارهم أم على العكس من ذلك – كما تذهب بعض المدارس- تعكس أزمة هذه الحركات ومشكلاتها ومأزقها في عدم القدرة على تحقيق وإنجاز وعودها السياسية؟

بينما تتناول جلسات أخرى المسارات والتشكّلات الحالية والنماذج القائمة، بخاصة المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين والحركات الشبيهة بها في العالم العربي والإسلامي، وتستعرض بعض الأوراق والنقاشات المراجعات التي تتم في أوساط الحركات الإسلامية، ونماذج تعتبر متقدمة في هذا المجال، مثل الحالة المغربية، فيما تسعى أوراق أخرى إلى المقارنة بين الحالات العربية والإيرانية والأندونسية، وقراءة المآلات المتوقعة للواقع الراهن للحركات الإسلامية.

ولا تقتصر جلسات وموضوعات المؤتمر على الحركات الإسلامية العربية السنية، فستخصص جلسات لمناقشة نماذج لما بعد الإسلام السياسي في السياق الشيعي العربي والإسلامي العام، ونماذج متعددة غربية وفكرية مرتبطة بهذا المفهوم.

وستستعرض جلسة مخصصة تحولات ما بعد الإسلام السياسي أو المؤشرات الجديدة في الحالة السلفية في العالم العربي. بينما ستخصص جلسة أخرى لمناقشة أفكار ومقولات ما بعد الإسلام السياسي على صعيد المشهد الأردني يشارك فيها ممثلون لحزب جبهة العمل الإسلامي والأحزاب الجديدة (التي شارك في تأسيسها إسلاميون) مثل زمزم والشراكة والإنقاذ.

يشارك في المؤتمر نخبة كبيرة من الباحثين المتخصصين في الحركات الإسلامية ودراسات ما بعد الإسلام السياسي، من الأردن ومصر ولبنان والعراق واليمن والمغرب، وكذلك من تركيا وإيران وأندونسيا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا.

سيعقد المؤتمر على يومين (2-3) آيار، وسيكون التسجيل متاحاً للراغبين بحضور جلسات المؤتمر والنقاشات، كما سيتم بث جلساته عبر صفحة مركز الدراسات الاستراتيجية على موقع الفيس بوك.

للاطلاع على برنامج المؤتمر يرجى تحميل الملف أعلاه