أيلول 22, 2017

 

سلط المتحدثون الرئيسيون في قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمراكز الأبحاث والتفكير الضوء على عدد من القضايا أبرزها قضايا التطرف، والأمن، واللاجئين، والتنمية الاقتصادية والتعاون، وبناء الدولة بعد انتهاء الصراع، والتحديات المتعلقة بالموارد البشرية والإعلام والتمويل التي تواجهها مراكز التفكير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

هذا وضمت القمة أكثر من خمسين ممثلا من أكثر من خمسين مركزا بحثيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعقدت تحت رعاية سمو الأمير الحسن بن طلال، بتنظيم من مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، وبالاشتراك مع برنامج الفكر والمجتمع المدني في جامعة بنسلفانيا، وبالشراكة مع منتدى روما المتوسطي.

وفيما يلي كلمات المتحدثين الرئيسيين في قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمراكز البحث والتفكير:


كلمة سمو الامير الحسن بن طلال المعظم في القمة والتي عقدت تحت رعايته.


كلمة رئيس الجامعة الأردنية الأستاذ الدكتور عزمي محافظة


كلمة وزير الخارجية الأسبق معالي السيد عبدالإله الخطيب


كلمة السيدة شادن خلاف، مسؤولة السياسات العامة في المكتب الإقليمي للمفوضية الأممية للاجئين بعمان